أسوأ عام عاشته البشرية

التعليقات · 3002 الآراء

ماعاشته البشرية من كوارث في السابق

هناك الكثير من الأخبار السيئة هذه الأيام ، لكن صدقني هناك ايام كان الوضع فيها أسوأ بكثير.

في سنة 1918، قتل وباء الأنفلونزا اكثر من خمسين مليون شخصا، وفي عام 1943، محى الطاعون الأسود نصف سكان أوروبا تقريبا،لكن حتى ذلك الموت والدمار، لم يكن ليقارن بما حدث في أسوأ عام على الأطلاق. 

في سنة 536، غطى الضباب الغامض أوروبا والشرق الأوسط وأجزاء من آسيا، مما أدى الى 18 شهرا من الظلام! وأنخفاض درجة الحرارة بمعدل 2.5 درجة سيليزية (4.5 درجة فهرنهايت)، وتساقطت الثلوج وسط الصيف في الصين. 

وكما قد تتوقع، فالسنوات اللاحقة لم تكن أفضل هي الأخرى، فالعقد التالي كان الأبرد في ال 2300 عام التالية.

السجلات الأيرالندية تقول أن البلاد عانت من مجاعة في الخبز استمرت من عام 536 إلى عام 539. وفي عام 541، ظهر مرض نعرفه الأن بطاعون جستنيان، في شرق الأمبراطورية الرومانية قاتلا حوالي مائة مليون إنسان (شخص من بين كل خمسة أشخاص).

 

التعليقات